وزير تكنولوجيات الاتصال يفتتح الدورة الثالثة والعشرون لمنتدى المدرسة العليا للمواصلات بتونس !

افتتح يوم أمس وزير تكنولوجيات الاتصال أشغال الدورة الثالثة والعشرون لمنتدى المدرسة العليا للمواصلات بتونس التي تنتظم هذه السنة تحت شعار « Technoworld Security » وذلك بحضور السيد خالد القراطي، مديرالدراسات بالمدرسة العليا للمواصلات بتونس وبحضور الإطارات الجامعية والإدارية وعدد من الممثلين عن الشركات المختصة في السلامة السيبرنية والخبراء إضافة إلى عدد من الطلبة والباحثين والفاعلين في المجال الرقمي.
ويهدف هذا المنتدى السنوي إلى تدعيم الصلة بين المدرسة من جهة والمؤسسات المشغلة والناشطة في القطاع من جهة أخرى كما تناقش هذه الدورة العديد من المواضيع المتصلة بتطوير البنية التحتية ومراجعة النصوص القانونية والترتيبية للأمن السيبرني والسيادة الرقمية .
وأكد السيد نزار بن ناجي بهذه المناسبة على أهمية هذا المنتدى الذي يطرح العديد من المواضيع المتعلقة بمجال السلامة المعلوماتية والأمن السيبرني وما يفرضه الانفتاح على المنظومات والتطبيقات الرقمية العالمية من تحديات ومخاطر يمكن أن تعترض مسار التحول الرقمي لبلادنا مقدما في هذا الإطار لمحة حول الإستراتيجية الوطنية للأمن السيبرني ومخطط تنفيذها.
وأشار بان الوزارة في إطار تنفيذ هذه الإستراتيجية تعمل بالتنسيق مع مختلف المتدخلين على حماية الفضاء الرقمي الوطني وتدعيم السيادة الرقمية من خلال تحسين حوكمة مجال السلامة المعلوماتية وتحديد واكتشاف حوادث الأمن السيبرني في الوقت المناسب وإدارتها بشكل فعّال والتعامل معها استباقيا فضلا عن تطوير الكفاءات والموارد البشرية في هذا المجال وتحسيس عموم المواطنين بأهمية جانب السلامة الرقمية.
كما أفاد الوزير في ذات السياق بأنه يتم حاليا العمل على مراجعة النصوص القانونية وتطوير التشريعات المتعلقة بمجال الأمن السيبرني ومراجعة القانون المنظم لعمل الوكالة الوطنية للسلامة المعلوماتية وضبط مهامها الجديدة.
وقدّم السيد نزار بن ناجي في ختام مداخلته أهم المشاريع والبرامج الرقمية التي تعمل الوزارة على تنفيذها في هذه الفترة بهدف تقليص الإجراءات والآجال وتخفيف الأعباء على المواطن وذلك على غرار خدمة الهوية الرقمية على الجوال والبريد الالكتروني الرسمي للمواطن.