وزير الشؤون الاجتماعية يطلع نظيره الجزائري على التجربة التونسية في مجالي الضمان الاجتماعي والتأمين على المرض !

أطلع وزير الشؤون الاجتماعية السيد مالك الزاهي بعد ظهر أمس الثلاثاء 13 ديسمبر 2022، نظيره وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي الجزائري السيد يوسف شرفة، الذي يؤدي زيارة إلى تونس بدعوة من وزير الشؤون الاجتماعية وفي إطار افتتاح أشغال اللجنة القطاعية المشتركة التونسية الجزائرية في مجال العمل والعلاقات المهنية، والوفد المرافق له على التجربة التونسية في مجالي الضمان الاجتماعي والتأمين على المرض وذلك خلال زيارتهما لمقرات الصندوق الوطني للتأمين على المرض والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

وفي زيارتهما لمقر الصندوق الوطني للتأمين على المرض، تعرّف وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي الجزائري والوفد المرافق له على أهم الخدمات التي يسديها الصندوق لفائدة منظوريه من المضمونين الاجتماعيين ومسدي الخدمات الصحية حيث تولت الرئيسة المديرة العامة للصندوق السيدة ليلى العريبي نعيجة بحضور المدير العام للضمان الاجتماعي السيد نادر العجابي وعدد من إطارات الصندوق تقديم مداخلة حول أهم خدماته والمتمثلة أساسا في النظام القاعدي للتأمين على المرض والنظام التكميلي بصفة استثنائية والأنظمة القانونية لجبر الأضرار الناتجة عن حوادث الشغل والأمراض المهنية في القطاعين العمومي والخاص وإسناد منح المرض والوضع التي تخولها أنظمة الضمان الاجتماعي.

كما أدى وزير الشؤون الاجتماعية السيد مالك الزاهي ونظيره وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي الجزائري السيد يوسف شرفة ووفدي البلدين، زيارة إلى مقر الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي حيث تولى الرئيس المدير العام للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي السيد عماد التركي بحضور المدير العام للضمان الاجتماعي السيد نادر العجابي وعدد من إطارات الصندوق استعراض تاريخ الصندوق (62 سنة منذ احداثه) وأهم خدماته والمتمثلة أساسا في المنافع العائلية ونظام التأمينات الاجتماعية ونظام جرايات الشيخوخة و العجز والباقين على قيد الحياة للأجراء وغير الأجراء و كذلك النظام التكميلي للجرايات للأجراء في القطاع غير الفلاحي والسهر على تطبيق الاتفاقيات الثنائية للضمان الاجتماعي، إضافة إلى استعراض أهم مشاريعه المستقبلية. وفي ختام هذه الزيارة، ثمّن الوفد الجزائري أهمية تبادل التجارب والخبرات في مجال الضمان الاجتماعي بما يخدم مصلحـة الشّعبين الشقيقيـن.