وزير الداخلية يؤكد ضرورة توحيد رؤية ومجهودات كل الأطراف تحت مظلة المجلس الوطني لسلامة المرور !

دعا وزير الداخلية توفيق شرف الدين خلال افتتاحه الدورة 14 للمجلس الوطني لسلامة المرور الجمعة 6 جانفي 2023 بمقر الوزارة إلى توحيد رؤية ومجهودات كل الأطراف تحت مظلة المجلس الوطني لسلامة المرور باعتباره الهيكل الرائد المكلف بملف السلامة المرورية على المستوى الوطني والمسؤول على ضبط السياسات العامة في هذا المجال وتقديم الاقتراحات والإجراءات العملية في ميدان سلامة المرور لفائدة أجهزة الدولة وفقا للقانون.

المجلس الهيكل الرائد الوحيد المعني برسم سياسة الدولة في هذا مجال سلامة المرور

كما دعا وزير الداخلية للتعاطي مع هذا الملف وفق اعتماد مقاربة النظام الأمن وعدم الاقتصار على تحميل العنصر البشري المسؤولية في حوادث المرور والتوجه نحو تطوير طرق العمل وآلياته ومزيد الاستثمار في تبادل المعطيات الخاصة بمجال السلامة المرورية بين كافة الأطراف وتعزيز ودعم الدراسات والبحث العلمي في هذا المجال في إطار الحفاظ على سلامة أرواح وممتلكات المواطنات والمواطنين .

وجدد شرف الدين التأكيد على أن المجلس الوطني لسلامة المرور هو الهيكل الرائد الوحيد المشرف على قطاع سلامة المرور بالبلاد والمعني برسم سياسة الدولة في هذا المجال ويدعو جميع الأطراف إلى الالتزام بتنفيذ القانون في هذا المجال وخلال كل الاجتماعات الرسمية وفي المحافل الوطنية والدولية خاصة مع الشركاء الدوليين والأميين معتبرا أن ذلك مفتاح النجاح في صياغة وتفعيل الإستراتيجية الوطنية المتعددة القطاعات للسلامة المرورية المنشودة.

وقام وزير الداخلية توفيق شرف الدين خلال هذا الاجتماع بتكريم العميد هشام الخياري الذي عمل لمدة 27 سنة من العمل المتواصل بعدة مصالح تابعة للمرصد الوطني للسلامة المرورية ولجان استشارية في الفترة الممتدة من سنة 1995 إلى سنة 2022.

وأكد رئيس مكتب الإعلام والاتصال بوزارة الداخلية فاكر بوزغاية في تصريح لموزاييك أن هذا الاجتماع الذي يضم ممثلين عن عدة وزارات وهياكل عمومية وممثلي منظمات وجمعيات مدنية للوقاية من حوادث الطرقات يسعى إلى تقييم لمخرجات الدورة السابقة وما تم انجازه من توفير تجهيزات وتفعيل التشريعات القانونية المقررة.

من جانبه، قال رئيس مصلحة الاتصال المروري في المرصد الوطني لسلامة المرور مراد جويني أن ما يعيق عمل المجلس الوطني لسلامة المرور هي معيقات إدارية ويهدف المجلس في اجتماعه 14 إلى الاتفاق ووضع مخطط لرفعها وتجاوزها للتقدم أكثر في إستراتجية قطاعية وطنية للسلامة المرورية ممضى عليها من كافة المتدخلين بكامل تراب الجمهورية.