وزير الإقتصاد يبحث مع الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (PNUD) آفاق التعاون المستقبلية !

إلتقى وزير الاقتصاد والتخطيط السيد سمير سعيّد بالسيدة Céline Moyroud الممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (PNUD ) بتونس.

وكانت المقابلة مناسبة تم خلالها التطرق إلى التعاون القائم و برامجه للفترة القادمة.

وتم خلال اللقاء التعرض الي ابرز مخرجات الدراسة التي تم إنجازها والتي سيتم عرضها خلال يوم دراسي لاحقا و ما تضمنته من مقترحات لتحريك الأنشطة الإقتصادية و تحسين الأوضاع الإجتماعية في سياق تحقيق أهداف التنمية المستدامة (ODD) .

كما تم التطرق الي السبل الكفيلة بتمويل التنمية و دور القطاع الخاص و الشراكة بين القطاعين كآليتين لمعاضدة جهود الدولة في هذا الإتجاه لا سيما في إنجاز المشاريع التي تم إدراجها في المخطط التنموي 2023-2025 في عدد من المجالات الحيوية على غرار الطاقات المتجددة والنقل و التربية والصحة والماء و الفلاحة ومعالجة المياه المستعملة ورسكلة النفايات وتثمينها وغيرها من المجالات الأخرى .

كما تعرض الجانبان الي المشاريع المستقبلية في إطار التعاون للفترة القادمة والتي تخص بالأساس التمكين الإقتصادي للمرأة و مجابهة التغيرات المناخية الي جانب تشجيع المبادرة الخاصة من خلال إيجاد آليات تمويل جديدة لفائدة المؤسسات الصغري والمتوسطة و المؤسسات الصغري جدا ، فضلا عن دعم القدرات للحصول على تمويلات في إطار الصندوق الأخضر (Green Fund ).