وزيرة الشؤون الثقافية تأذن بنقل الأرشيف السينمائي والسمعي البصري الوطني إلى مقرّه الجديد بدار الكتب الوطنية !

اشرفت وزيرة الشؤون الثقافية الدكتورة حياة قطاط القرمازي على جلسة عمل انعقدت، الثلاثاء 10 جانفي 2023 بحضور ممثلين عن وزارة الدفاع الوطني ووزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية ومؤسسة الأرشيف الوطني وبمشاركة خبراء في المجال إلى جانب عدد من إطارات الوزارة.

وقد أذنت الوزيرة بالانطلاق خلال الأيام القليلة القادمة بنقل الأرشيف السينمائي والسمعي البصري الوطني من مقرّه الحالي بخزينة الأرشيف السينمائي بضاحية قمرت إلى مقرّه الجديد بدار الكتب الوطنية،

حيث اطّلعت خلال الجلسة على تقرير عمل مشروع انقاذ الأرشيف السينمائي السمعي البصري ومدى تقدّم مراحل الإنجاز قامت بإعداده الإدارة العامة للفنون الركحية والفنون السمعية البصرية، كما عاينت الاحصائيات الأخيرة لعدد الأفلام والباكورات الأصلية والمتهالكة بعد قيام الفريق العامل باختبار قياس الحموضة.

ودعت وزيرة الشؤون الثقافية الإدارات المعنية إلى ضرورة الانطلاق فورا في حملات تنظيف المقرّ الجديد وتهيئته وتجهيزه ليكون مناسبا لحفظ الأرشيف السينمائي الوطني، قبل المرور إلى عمليات ترميم الباكورات والأشرطة وجردها وصولا إلى عملية الرقمنة، معتبرة أن الاقتصاد الثقافي الرقمي والصناعات الثقافية والابداعية أصبحا اليوم ركيزة مهمّة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وفرصة متميّزة لخلق مواطن شغل.

كما دعت الحضور إلى أهمية إحكام عملية الاتصال فيما بينهم والعمل على التنسيق مع مختلف الهياكل المحلية والوطنية المعنية للتسريع بعملية نقل الأرشيف السينمائي إلى مقرّه الجديد في ظروف ملائمة.