وزارة البيئة تعقد ندوة وطنية تحت عنوان “الطموح المناخي على المستوى المحلي: من المساهمات المحددة وطنيا إلى الحياد الكربوني في أفق 2050” !

تولت وزارة البيئة (الوحدة الوطنية التنسيقية في مجال التغيرات المناخية) بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية PNUD وبشراكة مع وزارة الداخلية والجمعية الوطنية للبلديات التونسية، يومي 26 و27 ديسمبر 2022، تنظيم ندوة وطنية تحت عنوان “الطموح المناخي على المستوى المحلي: من المساهمات المحددة وطنيا إلى الحياد الكربوني في أفق 2050” وذلك بمدينة القيروان.

وتهدف الندوة إلى التعريف بمخططات البلديات وأولوياتها لمجابهة التغيرات المناخية، خاصة في المجالات المتعلقة بالطاقة والطاقات المتجددة، وسياسات النقل المستدام، والتهيئة والتخطيط العمراني، والتصرف في النفايات والمحافظة على المياه والمساحات الخضراء الحضرية.

وقد تم افتتاح الندوة من طرف السيد محمد بورقيبة والي القيروان والسيدة Céline Moyroud الممثلة الدائمة لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية بتونس والسيد عدنان بوعصيدة رئيس الجامعة الوطنية للبلديات التونسية، والسيدة سميرة العبيدي المديرة العامة للتراتيب والنظافة والمحافظة على البيئة بوزارة الداخلية والسيد محمد الزمرلي رئيس الوحدة الوطنية التنسيقية في مجال التغيرات المناخية والسيد رضوان بودن رئيس بلدية القيروان.

وتضمنت الندوة عديد المداخلات المتعلقة ببرامج البلديات وأولوياتها للتأقلم مع التغيرات المناخية والتقليص من انبعاثات غازات الدفيئة بالمحيط البلدي، تم تقديمها من طرف بلديات القيروان، وتونس، وسوسة وصفاقس وقبلي ونابل وحومة السوق بجربة.

كما تضمنت الندوة تقديم أهم البرامج الوطنية واليات الدعم والمساندة للبلديات من أجل وضع برامجها ومشاريعها المناخية ذات الأولوية، خاصة في المستويات المتعلقة بدعم القدرات والتمويل.