نجلاء بودن تودع رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية بعد زيارة بيومين الى تونس !

ودعت رئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان مساء أمس الخميس بالمطار الرئاسي، رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة بعد زيارة بيومين الى بلادنا، وفق ما جاء في بلاغ مقتضب لرئاسة الحكومة.

وكان الدبيبة مرفوقا في هذه الزيارة بوفد وزاري هام ورفيع المستوى، وأجرى لقاء ثنائيا مع رئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان خصص لبحث مجالات التعاون بين البلدين الشقيقين.

كما كانت الزيارة مناسبة لعقد اجتماعات موسعة بين وفدي البلدين. وعقدت رئيسة الحكومة، نجلاء بودن رمضان، رفقة رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة، لقاءً صحفيا مشتركا مساء الاربعاء، تطرق فيه الجانبان إلى أهم الملفات التي تناولتها المحادثات التي جمعت الوفدين بقصر الحكومة بالقصبة.

ولدى ترؤسه لاجتماع مع رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة، سمير ماجول، خلال زيارة أداها الى مقر منظمة الاعراف، أكد الدبيبة أن بلاده ترحب بشراكة حقيقية بين القطاع الخاص في ليبيا وتونس وان المؤسسات التونسية يمكنها تقديم الدعم الإداري والفني والعمالة الفنية لنظرائها في ليبيا.

كما اكد أن بلاده ترحب بالمؤسسات التونسية وان حكومته عازمة على تحرير القطاع الخاص، في وقت تجمع البلدين زهاء 70 اتفاقية مشتركة تحتاج الى تحيين.

وكان لرئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية لقاء مع رئيس الجمهورية قيس سعيد الذي جدد بالمناسبة “تمسّك تونس بموقفها الثابت بخصوص الأوضاع في ليبيا، والداعي إلى ضرورة أن يكون الحل ليبيا- ليبيا”، مشددا أيضا على تمسك تونس “بوحدة هذا البلد الشقيق وأمنه واستقراره”.