نجاح الوحدات الأمنية بالمنستير في إرجاع رضيع مخطوف إلى أهله !

على إثر تقدّم مواطن من متساكني ولاية المنستير يوم 19 ديسمبر 2022 إلى مركز الأمن الوطني ببنبلة مُعلما عن تعرّض رضيعه البالغ من العمر 06 أشهر للاختطاف، تمّ في الحال تكوين فريق مشترك من مختلف الوحدات الأمنية الذي عمل على تنشيط شبكة المخبرين وإجراء جملة من التساخير الفنية اللازمة ممّا مكّن من الكشف عن هويّة المظنون فيه وتحديد مقر إقامته في وقت وجيز وذلك بعد عملية تدقيق واعتماد جملة من المعلومات المتقاطعة. وقد تمّ بعد استشارة النيابة العمومية مداهمة منزل المعني أفضت إلى العثور على الرضيع المخطوف رفقة شقيق المظنون فيه وهو في حالة صحية جيدة وتمّ تسليمه لوالدته.

وبمزيد التحرّي في ملابسات الواقعة تبيّن وأنّ عملية الاختطاف تمّت في إطار تصفية حسابات بين والد الرضيع والمظنون فيه، حيث اتضح أنّه تجمعهما علاقة تجارة في مجال المخدرات (صفقة مخدرات بقيمة 20 ألف دينار) حيث اعترف الشاكي بتسلمه لكمية من المخدرات وتواريه على الأنظار دون الايفاء بالخلاص مما أسفر عن عملية الاختطاف في إطار المقايضة.

هذا وقد تبيّن أن والد الرضيع محلّ 03 مناشير تفتيش من أجل إضرام النار عمدا وترويج المخدرات وصادر في شأنه حكم استئنافي بات يقضي بسجنه لمدة 07 سنوات. وباستشارة النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بالمنستير أذنت بالاحتفاظ بوالد الرضيع وشقيق المظنون فيه وإدراج الفاعل الرئيسي بالتفتيش واستكمال الاجراءات القانونية في شأنهم.