معرض رقمي لتسليط الضوء على الانتهاكات المؤسساتية

بمناسبة الذكرى الثانية لانطلاقتها الرسمية تنظم جمعية تقاطع من أجل الحقوق والحريات معرض “وجوه الحرية” وهو معرض رقمي تحاول من خلاله الجمعية التذكير بضحايا الانتهاكات المؤسساتية للحقوق الانسانية وخاصة العنف الأمني ضد النشطاء والناشطات، الصحفيين

والصحفيات، المدافعين والمدافعات خصوصا والمواطنين والمواطنات عموما.

تم رصد وتوثيق الانتهاكات ضد الحقوق الانسانية من طرف وحدة الرصد والتوثيق بالجمعية وفق المنهجية المتبناة من طرف الجمعية والمقترحة من خبراء وخبيرات رصد وتوثيق محليين واقليميين ودوليين، كما تمت معالجة البيانات والحفاظ عليها بما يحترم سلامة المعطيات الشخصية للناجين والناجيات والمبلغين والمبلغات.

كما خصصت الجمعية مكانا لزيارة المعرض وذلك يوم الثلاثاء 24 جانفي 2023 ابتداء من الساعة العاشرة صباحًا إلى حدود الساعة الرابعة بنزل المشتل بتونس‎.‎

حاولت جمعية تقاطع تسليط الضوء على الانتهاكات من خلال نشرها على منصة وجوه الحرية على موقع الجمعية الرسمي على شبكة الانترنت وذلك لغايات عدة اهمها المناصرة الفعالة من أجل ضمان المحاسبة والقطع مع سياسة الافلات من العقاب وتمكين ذوي وذوات الشأن من أجل تفعيل الحق في المساءلة المجتمعية وكذلك لتمكين الباحثين والباحثات في المجالين الأكاديمي والمدني من مصادر مفتوحة محينة وذات جودة ومصداقية لتغذية الابحاث والدراسات وتقديرات المواقف وورقات السياسات.

ان عمل الجمعية في وحدة الرصد والتوثيق ومن خلال منصة “وجوه الحرية” والمعرض الرقمي يهدف بالأساس الى الاستجابة السريعة والفعالة للحاجة في رصد وتوثيق الانتهاكات ونشرها والتعريف بقضايا الناجين والناجيات من خلال استعمال شبكة الانترنيت ووسائل التواصل الاجتماعي لأنها الاكثر رواجا واستعمالا من قبل فئة الشباب والشابات.

يعممون القمع ونعمم النضال، يعممون القمع ونعمم رفع الصوت وكسر حاجز الصمت ضد الانتهاك والافلات من العقاب.