قافلة “على خطى سمامة شكلي” تجوب ولايات الجنوب إحتفاء بمائوية السينما التونسية !

تحتفي ولايات الجنوب التونسي بمائوية السينما التونسية من خلال قافلة “على خطى سمامة شكلي” في كل من توزر ومدنين وقبلي وقابس منذ 25 إلى غاية اليوم 30 ديسمبر 2022، وذلك بعد أن انتظمت عدة تظاهرات أخرى بمدينة الثقافة الشاذلي القليبي، تحت إشراف وزارة الشؤون الثقافية والإدارة العامة للفنون الركحية والبصرية وبالتعاون مع المندوبيات الجهوية للشؤون الثقافية بالولايات المذكورة والجمعية التونسية للطيران.

حيث شهدت جزيرة جربة من ولاية مدنين حضور عدة وجوه فنية وطنية وأخرى من إسبانيا لمواكبة العروض السينمائية بالمكتبة العمومية بالرياض أيام 28 و 29 و 30 ديسمبر 2022 وفي البرمجة كان فيلم “زهرة” أول شريط تونسي، روائي قصير من إخراج ألبار سمامة شكلي سنة 1922 وفيلم وثائقي طويل بعنوان “عقرب مجنونة” للمخرج أكرم منصر كما كان للإحتفال جانبه الكرنفالي من خلال عملية إطلاق منطاد جوّي.

كما تمّ بدار الثقافة مصطفى خريف بنفطة من ولاية توزر عرض مجموعة من الأشرطة الوثائقية، مع تنظيم ورشة نظرية وأخرى تطبيقية حول الطيران بالمناطيد وتعلّم تقنيات نفخ المناطيد بمنطقة الأصيل بنفطة .

وفي مطماطة من ولاية قابس تم تقديم عرض المنطاد ومداخلة لمختصين في الطيران الذين تطرقوا لتاريخ الطيران في تونس، مع شرح مفصّل لمراحل إعداد المنطاد للطيران على المستوى النظري والتطبيقي.

وفي دار الثقافة بالمكان قُدمت عروض سينمائية من خزينة الأفلام التونسية وهي شريط “زهرة” وفيلم”قريتي بين القرى” الحائز على التانيت الذهبي في مسابقة الأفلام القصيرة لأيام قرطاج السينمائية سنة 1972 للمخرج الطيب الوحيشي الذي يعتبر ذاكرة حية عن جزء من حياة متساكني قرية مارث، إلى جانب عرض شريط قصير حول تاريخ الطيران.

كما تم عرض فيلم “التلفزة جاية” للمخرج المنصف ذويب.

وبالنسبة لدار الثقافة قبلي، فقد تم منذ 26 ديسمبر 2022 عرض شريط وثائقي ” تاريخ الطيران في تونس” وهو من اخراج الحبيب بن سوسية، على أن يتم في شهر جانفي 2023 تنظيم ورشات في كتابة السيناريو والمونتاج وذلك بدار الثقافة سوق الأحد.

كما تجدر الإشارة إلى أن الاحتفاء بمائوية السينما التونسية يتواصل على امتداد سنة 2023 عبر برمجة عدد من التظاهرات على كامل تراب الجمهورية.