صاحبة مشروع IFARMING-TUNISIA “رباب الفارسي” تشارك تجربتها خلال فعاليات الدورة 36 لأيام المؤسسة !

بوصفها نموذجا لريادة الأعمال التونسية المرموقة، قدمت السيدة رباب الفارسي، باعثة ومديرة مشروع IFARMING-TUNISIA، مداخلة خلال مشاركتها في حلقة النقاش الثانية التي تخللت فعاليات اليوم الأول من الدورة 36 لأيام المؤسسة، وقد ناقشت هذه الحلقة موضوع “قيود جديدة، استراتيجيات جديدة للمؤسسة”.

وأكدت رباب الفارسي أن الإبتكار هو مركز أمان الشركات الناشئة، مشيرة إلى أن الشركة الناشئة تقوم على تبني نماذج ناجحة في بيئات أخرى وعرضها ضمن أسواق جديدة أو عرض نسخة متطورة منها في السوق الحالية.

وقالت في ذات السياق: “لتحقيق أمن اقتصادي أفضل، تحتاج الشركة الناشئة إلى حماية مصالحها وتعزيزها”.

كما أفادت رائدة الأعمال بأنه ينبغي للشركة الناشئة أن تضع توقعات للمشاكل المستقبلية المحتملة وأن تعمل على تكييف حلولها مع الصعوبات التي تواجهها.

واستحضرت في هذا الصدد تجربة شركتها الناشئة IFARMING التي اعتمدت على تجريد خدماتها من طابعها المادي خلال أزمة كورونا، وهو ما خولها تجاوز الصعوبات المادية مع الاستمرار في تقديم حلول مناسبة.