تنظيم يوم إعلامي حول مشروع المنصّة الرقميّة للتصرّف في الدّعم بالقطاع الثقافي !

تيسيرا للنفاذ إلى التمويل العمومي للفاعلين الثقافيين في جميع الاختصاصات، نظمت وزارة الشؤون الثقافية يوما إعلاميا، تمّ خلاله تقديم المنصة الرقمية المخصصة للتصرف في الدعم في القطاع الثقافي، وذلك اليوم الجمعة 6 جانفي 2023 بقاعة منجي الشملي بمعهد تونس للترجمة في مدينة الثقافة الشاذلي القليبي.

وتهدف هذه الـمنصّة إلى رقمنة مختلف إجراءات الدّعم انطلاقا من إيداع الملفات فمرحلة تقييمها وانتهاء بـمتابعة تنفيذ المشاريع المدعومة، فضلا عمّا ستتيحه المنصة مستقبلا من تدعيم آليات المساعدة على اتخاذ القرار بناء على الإحصائيات والمعطيات وجداول القيادة وذلك في إطار تحديث وسائل عمل الإدارة وتطوير أدائها ونجاعتها.

كما ستوفر المنصة إمكانية التسريع في معالجة المطالب والإجابة عنها في أسرع الآجال، وحوكمة التصرف في الأموال العمومية والحدّ من وقوع الأخطاء على مستوى المعالجة والإسناد، قصد تفادي ازدواجية الدعم لنفس الأشخاص أو بعنوان التظاهرة نفسها، إلى جانب تعزيز مبادئ الشفافية والمساواة في مسار قَبول الملفات ومعالجتها وتمكين الفاعلين الثقافيين من متابعة ومواكبة مسار ملفاتهم بشكل حيني.

وقد أشرف نيابة عن وزيرة الشؤون الثقافية الدكتورة حياة قطاط القرمازي السيد لسعد سعيد رئيس الديوان على افتتاح هذا اليوم الإعلامي، حيث بيّن خلال كلمته تفاصيل الاطار العام الذي تم من أجله تأسيس منصّة رقمية للتصرّف في الدّعم بالقطاع الثقافي مؤكدا أن هذه المنصة تعكس سعي الوزارة إلى تطوير التعامل مع الإدارة  من خلال تيسير النّفاذ إلى عدد من الخدمات إلكترونيا.

من جهته، قدّم السيد طارق كزدغلي مدير إدارة التنظيم والأساليب والإعلامية مشروع المنصة من الجانب التقني والفني  كما قدّمت السيدة نهلة عمروش عن شركة “Numeryx” أهم الخصائص الوظيفية والفنية للمنصة، فيما قدّمت السيدة إيمان عميرة عن المركز الوطني للإعلامية مشروع التقليص من الوثائق المستوجبة على المتعاملين مع الإدارة.

ثم فُتح باب النقاش مع المشاركين الذين استوضحوا خصوصيات المنصة وأهدافها وخدماتها.