تدشين مخبر التجديد للقطاع العام بالمدرسة الوطنية للإدارة

نظّمت المدرسة الوطنية للإدارة يوم الثلاثاء 06 ديسمبر 2022حفل تدشين مخبر التجديد في القطاع العام الذي تم تركيزه بمقر المدرسة في إطار تنفيذ إتفاقية التعاون المبرمة بين رئاسة الحكومة والوكالة الألمانية للتعاون (GIZ) .

وبتكليف من السيدة رئيسة الحكومة، أشرف السيد المنصف بوكثير، وزير التعليم العالي والبحث العلمي على فعاليات حفل التدشين وذلك بحضور كل من السيدة خولة العبيدي مديرة المدرسة الوطنية للإدارة والسيدة فضيلة الدريدي، رئيسة الهيئة العامة للوظيفة العمومية والسيد Fritz JUNG رئيس برامج التعاون بسفارة ألمانيا بتونس والسيدة Jasmin Freischlad رئيسة مشروع التعاون المتعلق بدعم برنامج تحديث منظومتي التكوين والتقييم في قطاع الوظيفة العمومية في تونس.

وتم خلال الجلسة الافتتاحية التأكيد على أهمية هذا المشروع باعتباره يُمثّل أول نتيجة لاتفاقية التعاون المبرمة بين مصالح رئاسة الحكومة والجانب الألماني وكذلك أول مخبر على المستوى الوطني يُعنى بمجال التجديد في القطاع العام ويهدف إلى إرساء مقاربة جديدة ترتكز على تثمين الذكاء الجماعي وصياغة وبلورة واقتراحّ حلول مبتكرة ومجدّدة لتطوير السياسات العمومية قصد تحسين جودة المرافق العمومية والرفع من مستوى رضا وثقة المتعاملين معها من مواطنين ومؤسسات.

ويعتمد مخبر التجديد في القطاع العام آليات تفكير وأساليب عمل غير تقليدية ترتكز على المرونة والابتكار والمشاركة وإجراء التجارب والاختبارات وإرساء مقاربات تنبني على الانفتاح والتشاركية بما يساعد على رصد ودراسة وتحليل مختلف المسائل ذات العلاقة بالقطاع العام ورسم السياسات العمومية وعلى تطوير القدرات في هذا المجال ونشر ثقافة الانفتاح والابتكار والتشاركية بما من شأنه يساهم في استنباط الحلول المجدّدة.

كما يكتسي إحداث هذا المخبر أهمية بالغة بالنسبة إلى المدرسة الوطنية للإدارة بالنظر لدوره المحوري في تثمين البحوث والدراسات والتقارير المنجزة في إطار مختلف المسارات التكوينية التي تتولى المدرسة تأمينها بما يساهم في تحقيق التكامل بين الجوانب الأكاديمية والبحثية والجوانب العملية والتجريبية وذلك تجسيما للخطة الاستراتيجية للمدرسة الهادفة إلى المساهمة في تكريس ثقافة التجديد والابتكار في القطاع العام عبر توفير الفضاء الملائم وتقديم الدعم والمرافقة والخبرة لمختلف الهياكل العمومية المعنية .

وتضمّن برنامج حفل التدشين تقديم عروض حول نشأة فكرة إحداث المخبر بالمدرسة الوطنية للإدارة ومراحل تجسيم هذا المشروع وحول الدعم المؤسساتي والفني الذي قدمه الجانب الألماني للمشروع وعرض فيديو تعريفي وشعار للمخبر وتنظيم اختبار QUIZ حول التجديد والسياسات العمومية.

كما تم تنظيم زيارة إلى الفضاء المخصّص لاحتضان مخبر التجديد في القطاع العمومي والاطلاع على الخصائص المعتمدة في تهيئته وتجهيزه والجوانب الوظيفية لمكوناته التي تأخذ في الاعتبار الأساليب المعتمدة في تنفيذ أنشطته بما يجعله إطارا ملائما لمختلف الأطراف الفاعلة من أعوان عموميين وأصحاب أفكار مشاريع والباعثين من القطاع الخاص وممثلي المجتمع المدني للتعاون والتفكير الجماعي من أجل تصور وتقديم مقترحات مجدّدة لتطوير السياسات العمومية وتقريب الخدمات العمومية للمستعملين وتبسيط إجراءات إسدائها.

وتجدر الإشارة إلى أن مشروع التعاون التونسي الألماني المتعلق بدعم برنامج تحديث منظومتي التكوين والتقييم في قطاع الوظيفة العمومية في تونس يهدف أساسا إلى مرافقة الهياكل والمؤسسات العمومية للتكوين في مسار إرساء نظام الإشهاد بالمطابقة للمعايير المعتمدة وطنيا ودوليا بما يسمح بتثمين قدرات الأعوان العموميين والرفع من فاعلية ونجاعة الإدارة العمومية.