تتويج ثلة من رجال الفكر والثقافة بتونس خلال ملتقى الشارقة للتكريم الثقافي !

إعترافا لجهودهم في تطوير الفكر العربي، توّج ملتقى الشارقة للتكريم الثقافي عددا من رجال الفكر والعلم بتونس الذي انتظم اليوم 19 جانفي 2023 بمركز الموسيقى العربية والمتوسطية النجمة الزهراء.

وكان التكريم من نصيب كل من الدكاترة إبراهيم شبوح وعلي الشّابي ومحمد صالح بن عمر وعبد العزيز قاسم الذين عبروا عن إمتنانهم لهذا الاعتراف الذي يُتوج مسيرة طويلة من البحث والاجتهاد والسعي لتأسيس ثقافة تونسية وعربية تعالج قضايا الراهن وتثمن مآثر التاريخ والحضارة العربية وتدعم دور الترجمة والنقد لتسمو بفكر المواطن العربي.

وينتظم هذا الملتقى برعاية الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة وتحت إشراف الأستاذ محمد عبد الله العويس رئيس دائرة الثقافة بالشارقة والأستاذ محمد ابراهيم القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية بدائرة الثقافة.

ولدى مشاركتها في هذا الملتقى ثمنت وزيرة الشؤون الثقافية الدكتورة حياة قطاط القرمازي في كلمة ألقتها بالمناسبة تكريم رموز الثقافة التونسية التي أثرت المكتبة الوطنية والعربية بفكرها المستنير، مؤكدة على أهمية مبادرة الدكتور سلطان بن محمد القاسمي في تكريم القامات الثقافية في الأوطان العربية، ومعتبرة أن هذا الملتقى يجسّد أرقى تجليات التواصل الثقافي العربي وأكثرها تأثيرا.

كما شددت وزيرة الشؤون الثقافية على دور إمارة الشارقة عموما في تشجيع المبدعين العرب وتحفيزهم على التميّز، فإلى جانب ملتقى الشارقة للتكريم الثقافي نجد جائزة اليونسكو- الشارقة للثقافة العربية وكذلك جائزة الشارقة للإبداع العربي- الإصدار الأول وتأسيس بيوت الشعر من ضمنها بيت الشعر بالقيروان.

من جهته اعتبر الأستاذ محمد عبد الله العويس رئيس دائرة الثقافة بالشارقة أن تأسيس ملتقى التكريم الثقافي تتويج لأواصر الأخوّة وتعزيزها بين تونس والإمارات العربية من خلال الهاجس الثقافي للدكتور سلطان بن محمد القاسمي، مؤكدا أن الملتقى فرصة لإثبات مدى التقدير والاحترام لجهود القامات الثقافية التونسية التي أسهمت بانتاجها الأدبي الرفيع في إنارة العقل العربي.