بموجب مرسوم رئاسي.. تونس تخطو مرحلة جديدة نحو مزيد ترسيخ حقوق الملكية الأدبية والفنية !

ايمانا منها بأهمية العمل على الحماية القانونية لحقوق المبدع في مختلف المجالات الفنية والفكرية والمحافظة على مصنّفاته وابداعاته من سوء الاستغلال والتصرّف، تحرص وزارة الشؤون الثقافية والمؤسسات المعنية على تطوير التشريعات الخاصّة بهذا المجال وملاءمتها مع مقتضيات العصر والتطوّرات التكنولوجية والتقنية.

وفي هذا الاطار، صدر في الرائد الرسمي التونسي بتاريخ 28 نوفمبر 2022 المراسيم الرئاسية التالية: 

• مرسوم عد 73 لسنة 2022 يتعلق بالموافقة على انضمام الجمهورية التونسية إلى معاهدة المنظمة العالمية للملكية الفكرية بشأن حق المؤلف، المعتمدة بجنيف في 20 ديسمبر 1996.

•  مرسوم عدد 74 لسنة 2022 يتعلق بالموافقة على انضمام الجمهورية التونسية إلى معاهدة المنظمة العالمية للملكية الفكرية بشأن الأداء والتسجيل الصوتي، المعتمدة بجنيف في 20 ديسمبر 1996.

• مرسوم عدد 75 لسنة 2022 يتعلق بالموافقة على انضمام الجمهورية التونسية إلى الاتفاقية الدولية لحماية فناني الأداء ومنتجي التسجيلات الصوتية وهيئات الإذاعة، المحرّرة بروما في 26 أكتوبر 1961.

وهذه الخطوة الجديدة من شأنها أن تساهم في مزيد تعزيز الوعي التونسي بأهمية حقوق الملكية الفكرية وضرورة المحافظة عليها باعتبار أنها قوانين تحمي المبدع من التعدّي على انتاجاته الفكرية، كما تكفل له حق استغلال ابداعاته والتصرّف فيها والتمتّع بعائداتها الاقتصادية.