بعد شلل النشاط الثقافي لسنوات : استئناف أشغال مشروع تهيئة و صيانة دار الثقافة بمدينة هرقلة بتكلفة جملية تقارب 800 الف دينار

بعد شلل النشاط الثقافي لسنوات :
استئناف أشغال مشروع تهيئة و صيانة دار الثقافة بمدينة هرقلة بتكلفة جملية تقارب 800 الف دينار

يعد مشروع تهيئة و صيانة دار الثقافة بمدينة هرقلة من أبرز المشاريع المعطلة بالجهة آلتي استأنفت اشغالها مؤخرا و التي قدرت تكاليفها وفق الجهات المعنية “إيكو تونس” حوالي 800
الف دينار

وقد أفاد نفس المصدر “اإكو تونس” ان عملية التهيئة ستجعل من المؤسسة فضاء ثقافي متطور  طبقا للمواصفات العصرية للمؤسسات و دور الثقافة الحديثة مما يستجيب لطموحات وانتظارات شباب و مثقفي المنطقة و يجعل من”سيدي بوسعيد” الساحل وجهة ثقافية نموذجية

يذكر أن  العمل الثقافي في مدينة البحر هرقلة  يشهد حالة من الشلل التام منذ سنوات بعد قرار  سلطة الإشراف بغلق دار الثقافة نظرا للوضعية المتردية للبنية الأساسية

محمود بن منصور