بالتعاون مع السفارة الأمريكية.. وزارة التكنولوجيا تنظم ورشة عمل حول المقاربات الدولية لسلامة شبكات الاتصالات من الجيل الخامس (5G) !

نظمت وزارة تكنولوجيات الاتصال أمس الثلاثاء، بالتعاون مع سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بتونس ورشة عمل حول المقاربات الدولية لسلامة شبكات الاتصالات من الجيل الخامس (5G) وذلك بإشراف وزير تكنولوجيات الاتصال السيد نزار بن ناجي وبحضور القائمة بالأعمال السيدة ناتاشا فرانشيسك (Natasha Franceschi).

وتتنزل هذه الورشة في إطار تنفيذ الإستراتيجية الوطنية للتحول الرقمي 2025 خاصة المحور المتعلق بتطوير البنية التحتية وتدعيم شبكات الاتصالات.

وقد سجلت مشاركة ممثلين عن مشغلي شبكات الإتصالات، الهيئة الوطنية للاتصالات، مؤسسات القطاع، وخبراء وباحثين وأكاديميين في المجال الرقمي.

ويشار إلى أن ورشة العمل هذه تهدف إلى استعراض التطورات التكنولوجية والتجارب المقارنة في مجال تركيز واستغلال شبكات الجيل الخامس في العديد من البلدان على غرار جمهورية تشيكيا، اليابان، بريطانيا، تايوان والولايات المتحدة الأمريكية والاطلاع على آليات الأمن والسلامة في هذا المجال.

وأكد السيد نزار بن ناجي خلال مداخلته على أهمية شبكات الجيل الخامس في تحسين جودة الإتصالات ونقل البيانات وحسن توظيف التكنولوجيات المستحدثة على غرار الذكاء الاصطناعي وأنترنات الأشياء في تطوير العديد من القطاعات الاقتصادية كالفلاحة والصحة والصناعة والنقل الذكي وغيرها من المجالات ذات الأهمية الاستراتيجية.

ومن جهتها أعربت السيدة ناتاشا فرانشيسكي عن سعادتها بالتعاون المشترك بين الجانبين وربط العلاقة بين الخبراء في مجال شبكات الجيل الخامس مؤكدة حرص بلادها على مواصلة دعم تونس في تنفيذ مشاريعها الرقمية وتعزيز مسار تحولها الرقمي.