الدورة 36 لأيام المؤسسة بسوسة تشهد مشاركة شخصيات فاعلة من كوريا الجنوبية وإيطاليا !

في إطار أشغال الدورة 36 لأيام المؤسسة التي ينظمها المعهد العربي لرؤساء المؤسسات حول موضوع ” المؤسسات والأمان..الحريات والسيادة الوطنية”، إنعقدت حلقات نقاش هادفة بمشاركة وزراء وشخصيات رفيعة المستوى.

وخلال مشاركته في حلقة النقاش تحت عنوان” السيادة الإقتصادية..الأولويات والشروط”، قال نائب رئيس المجلس الاقتصادي الوطني لرئيس كوريا الجنوبية، كين لي: “أستغرب لماذا تستورد تونس المواد الغذائية في حين أن لديها العديد من الفرص لزراعة الأغذية”.

واقترح المتحدث، وهو عضو لجنة سياسات التنمية التابعة للأمم المتحدة، سابقا، أن تعتمد تونس الفلاحة كقاطرة للتنمية.

وأشار إلى أن تونس يمكن أن تحتذي بالتجربة الصينية في هذا المجال، حيث كانت الصين خلال السبعينات تحقق 30 بالمائة من الاكتفاء الذاتي للأرز ليتضاعف فيما بعد بسبب ترفعيها في أسعار المنتوج المحلي أكثر من المستورد، بغاية تمكين المزارع من الاستمرار وتحفيز الإنتاج والإنتاجية .

من جهته، شدد رئيس الوزراء الايطالي السابق، ماتيو رينزي، على دور الاستقرار المالي في تحقيق السيادة الوطنية وعلى أهمية توطيد الروابط الاقتصادية في تونس مع إفريقيا وأوربا.

وبيّن رينزي، ضرورة استيعاب ما يحدث في العالم وامتلاك رؤية اقتصادية نحو أوروبا وإفريقيا وأيضا مع دول الخليج.

ويذكر أن الدورة 36 الأيام المؤسسة تختتم اشغالها اليوم السبت بعدد من الفعاليات.