التلفزة الوطنية تعلن انطلاق بث حصة تلفزية للتناظر بين مترشحي الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية !

اعلنت التلفزة الوطنية عبر صفحتها الرسميّة على فايسبوك عن برمجة حصّة تلفزية بعنوان “نحو البرلمان” ستنطلق في البث يوم 19 جانفي الجاري، تهتم بتغطية الدورة الثانية للإنتخابات التشريعية 2023، تمتد على ساعة ونصف من الزّمن، ويحضر فيها ستة مترشحين في كل حصة، ولكل مترشح مساحة بعشر دقائق للإجابة عن خمسة أسئلة من إعداد فريق تحرير البرنامج .

ويبث البرنامج في كل حصة بطاقة تعريفية بدقيقة واحدة لكلا المترشحين من نفس الدائرة، إضافة إلى الإشارة إلى عدد الأصوات التي تحصل عليها كل مترشح في الدورة الأولى للانتخابات التشريعية.

كما صرّح عبد العزيز التواتي، رئيس مشروع تغطية الانتخابات التشريعية بالتلفزة الوطنية أنه سينطلق بداية من يوم 19 جانفي بث حصّة حواريّة بعد نشرة الأخبار الرّئيسية على شاشة التلفزة الوطنيّة، وتستضيف خلالها المترشحين للدّورة الثانية من الانتخابات التشريعية.

وقال التواتي في تصريح اليوم الثلاثاء لوكالة تونس إفريقيا للأنباء إنّ الحوار بين المترشحين لن يكون مناظرة بالمعنى التقليدي بل سيكون حوارا مع مترشّحين اثنين بنفس الدائرة مختارين حسب القرعة، وسيتمّ استضافة 6 مترشحين في الحصّة الواحدة عن ثلاث دوائر انتخابية، أما بقية المترشحين (العدد الجملي 262 مترشحا) فسيتمّ فتح المجال لهم في حصص التعبير المباشر.