إدراج الهريسة في قائمة التراث العالمي لليونسكو !

أقرّت اللجنة الدولية الحكومية لليونسكو، في دورتها 17 المنعقدة بالمغرب بمدينة الرباط من 28 نوفمبر إلى 03 ديسمبر 2022، تسجيل عنصر “الهريسة : المعارف والمهارات والممارسات المطبخيّة والاجتماعيّة” ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للإنسانية.
ويسلّط الملفّ الضوء على “الهريسة” بوصفها ذاكرة حيّة تتجسّد في جملة من المعارف والمهارات التقليدية والفنون والعادات المطبخية والغذائية ويبرز ما تحيل عليه من قيم ذوقية واجتماعية ورمزيّة، فضلا عمّا تنطوي عليه من تنوّع وإبداع يتجلّيان في ثراء الأساليب التقنية لإعدادها واستخداماتها حسب التقاليد المحلية والجهوية، وما تشهده من تجديد مستمرّ يرسّخ دورها في المجتمع.
وإذ نعبّر عن فخرنا بهذا التسجيل الجديد الذي يعزّز موقع الجمهورية التونسية ضمن قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي للإنسانية، فإنّنا نعبر عن جزيل الشكر للفريق والمتكوّن من باحثين بالمعهد الوطني للتراث وهم الدكتور الناصر البقلوطي والدكتورة أسمهان بن بركة والأستاذ الدكتور عماد بن صولة الذين توّلوا إعداد الملفّ وأشرفوا على كل مراحله، وننتهز كذلك هذه المناسبة لنتوجّه بجزيل الشكر إلى كلّ من ساهم في هذا الملف الوطني، ولاسيما الجماعات والجمعيات والأفراد ونخصّ بالذكر:

  • جمعيّة صيانة مدينة نابل.
  • مجمع صناعات المصبّرات الغذائيّة
  • جمعية مشروع النفاذ للأسواق للمنتوجات الغذائيّة والمحليّة
  • وكلّ الشخصيات المرجعيّة التي ساندت في استيقاء البيانات

وبهذا تكون الجمهورية التونسية سجلت ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للإنسانية العناصر التالية:

2018 المعارف والمهارات المرتبطة بفخار نساء سجنان: ملف وطني

2019 النخلة: المعارف والمهارات والتقاليد والممارسات: ملف عربي مشترك

2020 صيد الشرفية بجزر قرقنة: ملف وطني.

2020 الكسكسي: المعارف والمهارات والممارسات المرتبطة بإنتاجه واستهلاكه: ملف مغاربي مشترك مع الجزائر والمغرب وموريتانيا.

2021 فنون الخطّ العربيّ، المهارات والمعارف والمُمارسات: ملف عربي مشترك

كما أودعت الجمهورية التونسية الملف الوطني: “فنون العرض لدى طوايف غبنتن” والملف العربي المشترك حول “النقش على المعادن”

ولا يفوتنا بهذه المناسبة تنويه ما يوليه المعهد الوطني للتراث من عناية وإهتمام بتراثنا الثقافي غير المادي جردا وتوثيقا ودراسة وعرضا، وبكل ما تقوم به وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية في مجالات التثمين والتعريف والترويج لهذا التراث.

فهنيئا لتونس بهذا الانجاز الذي يثمن عنصرا بارزا من تراثنا الغذائي وهنيئا لها بكفاءاتها وخبراتها المتميزة على الصعيد الدولي.